رحلة على متن الباسلسك

مذكرات الليدي ترنت

الملخص

مذكرات الليدي ترنت: الجزء الثالث قد يظن أولئك الذين على دراية بعالمة أحياء التنانين (إيزابيلا كامهيرست) -وسمعتها السيئة- أنهم يعلمون بالفعل تفاصيل رحلتها التاريخية على متن سفينة الاستطلاع الملكية (باسيليسك)، لكن القصة الحقيقية لتلك الرحلة العظيمة والمروعة والمرعبة لم تُكشف حقيقتها حتى الآن. بعد ست سنوات من مقارعة المخاطر في قارة (إريجا)، شرعت إيزابيلا في أكثر رحلاتها الاستكشافية طموحًا حتى الآن، رحلة استمرت لعامين كاملين حول العالم لدراسة جميع أنواع التنانين، وبصحبتها ابنها الصغير (جايك) وعالم آثار أجنبي شهم، والذي تتلاقى اهتماماته مع (إيزابيلا) على الصعيد الشخصي والعلمي. الاستكشاف بالطبع هو الهدف الأساسي للرحلة، ولكن كما قد يتوقع القراء المخلصون لمذكرات (إيزابيلا) السابقة (التاريخ الطبيعي للتنين) و(مدار الأفاعي)، فنادرًا ما تكون الأمور بهذه البساطة، فهناك أخاطر تنتظرنا دائمًا.