بوتقة الأرواح

ثلاثية الارتقاء السحري

الملخص

ثلاثية الارتقاء السحري : الجزء الأول تكلل موهبة خيالية جديدة باكورة إنتاج الكاتب ليستقبل الجزء الأول من ملحمة (ثلاثية الارتقاء السحري)، وهي قصة ساحرة غزيرة الخيال تجمع بين السحر والشر والغموض، بحفاوة كبيرة من القراء. بعد أن قُتل والدا كالدان بوحشية، تربي الصبي في كنف الرهبان الذين لقنونه أسرار السحر الخفية. طاردته الأسئلة حول ماضيه طوال نشأته، حتى تفاجأ بمعرفة حقيقة أبويه وسبب مقتلهما. يأخذه البحث إلى ما وراء جدران الدير، إلى فوضى غير مألوفة وخطيرة في حياة المدينة. ولما كان كل ما بحوزته هي حفنة قليلة من العملات وخاتمين من الحلي السحرية لم يعرف السبيل لاستخدامهما، كان عليه إثبات موهبته لكسب مكانه كمتدرب في طائفة السحرة. لكن العالم خارج الدير كان أكثر قتامة مما كان يتخيل، وكشف سحره الثمين عن أبعاد منذرة لم يدركها كليًا. وحين أطلق شر كامن العنان لقوى محظورة وهدامة، وجد كالدان نفسه في صراع بالغ القدم آخذًا العالم إلى حافة الدمار. سيتوجب عليه قريبًا اختيار أحد الجوانب ومواجهة التابعات الحقيقية للكشف عن ماضيه. تلقى ميتشل هوجان، وهو في الحادية عشرة من عمره، سلسلة روايات (ثلاثية الهوبيت) و(سيد الخواتم)، ليولد ولعه بالروايات الخيالية. أمضى العقد التالي من حياته في القراءة ورمي النرد وألعاب الكمبيوتر مرورًا بالمدرسة والجامعة. وعلى مدار السنوات تنامت مجموعاته المكتبية الهائلة من كتب الأساطير وروايات الخيال العلمي، ولا يبدو أنه سيتوقف عن ذلك في القريب العاجل. نحّى حلمه في الكتابة جانبًا لعقد من الزمن، ثم استقال من وظيفته وكتب روايته الأولى "بوتقة الأرواح". وهو الآن كاتب متفرغ، وممتن إلى الأبد للقراء الذين تكبدوا عناء قراءة رواية ذاتية النشر لمؤلفها المجهول. يعيش حاليًا في سيدني، أستراليا، مع زوجته أنجيلا وابنته إيزابيل.